مختارات من الشعر الإسلامي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مختارات من الشعر الإسلامي

مُساهمة  رفاعي وافتخر في الجمعة سبتمبر 21, 2012 8:44 pm

[center]لك الحـــمد والنعماء والـــملك ربــنا
ولا شيء أعلا منك مجداً وأمجدُ

مليكٌ على عرش ِالــــسماء مهـــيمنٌ
لعــزتهِ تعنــوا الوجـــوه وتسجدُ

فــسبحان من لا يقــْدُرُ الـــــخلقُ قدرهُ
ومن هو فوق العرش ِ فردٌ موحدٌ

ومن لم تُنــازعهُ الخـــلائـــق ملــــكهُ
وإن لــم تُــفــردهُ الـــعبادُ فـمنفردُ

مليـك السماوات الشـداد وأرضـــــــها
ولـــيس بشيءٍ عن قـــضاهُ تأودُ

هو الله ُ باري الخــلق والخلق ُكلــــهم
إمــاءُ له طــوعاً جـــميعاً وأعْـبدُ

تسبحهُ الطـيرُ الجـــوانحُ فـي الخــــفا
و إذ هـــي في جو السماءِ تصــعدُ

ومن خوفِ ربي سبح الرعـد ُ فـــوقنا
وســبحهُ الأشــجارُ والوحشُ أبّـَد

وسبــحه ُالنيــــنانُ والبـحرُ زاخــــراً
وما طـــَم من شــيء وما هو مقلد

ألا أيـــها الــقلبُ المقيمُ على الــهـوى
إلى أي حـــينٍ مـــنكَ هذا التصددُ

عن الحقِّ كالأعمى المميط عن الهدى
و لـــيس يرد ُ الحـــقذَ إلا مـــفــندُ

*****************

قال الشافعي في التوكل على الله :

توكلت في رزقي على الله خـالقي ... وأيقنـت أن الله لا شك رازقي

وما يك من رزقي فليـس يفوتني ... ولو كان في قاع البحار العوامق

سيأتي بـه الله العظـيم بفضلـه ... ولو، لم يكن من اللسـان بناطق

ففي اي شيء تذهب النفس حسرة ... وقد قسم الرحـمن رزق الخلائق

*****************

وقال الشافعي فيمن ييأس من لطف الله:

إن كنت تغدو في الذنـوب جليـدا ... وتخاف في يوم المعاد وعيـدا

فلقـد أتاك من المهيمـن عـفـوه ... وأفاض من نعم عليك مزيـدا

لا تيأسن من لطف ربك في الحشا ... في بطن أمك مضغة ووليـدا

لو شــاء أن تصلى جهنم خالـدا ... ما كان أَلْهمَ قلبك التوحيــدا

رفاعي وافتخر

المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 31/08/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى